يصلح أيضا أن يكون موقع بيع عقارات فقط سكربت سوق تبويب للاعلانات المبوبة يصلح أيضا أن يكون موقع بيع سيارات فقط


عرض خاص استضافة 2018 (( مساحة استضافة 1 جيجا بايت لمدة سنة فقط بـ 500 جنيه مصري لفترة محدودة ))

اسعار التصميم والبرمجة والدعم الفني من شركة الكتروني ديزاين للبرمجيات لسنة 2018


العودة   منتديات الكتروني ديزاين > قسم التاريخ > ركن تاريخ الأمم

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

 رقم المشاركة : ( 1 (permalink) )    عروض اسعار تصميم مواقع الانترنت بالجنيه المصري لعام 2017 من شركة إلكتروني ديزاين تصميم موقع شركة السعر لفترة محدودة فقط 2000 جنيه مصري لا تشمل مصاريف التحويل تصميم موقع متجر الكتروني السعر لفترة محدودة فقط 3000 جنيه مصري لا تشمل مصاريف التحويل تصميم موقع سيارات ( حراج ) السعر لفترة محدودة فقط 2500 جنيه مصري لا تشمل مصاريف التحويل تصميم موقع اعلانات مبوبة السعر لفترة محدودة فقط 2500 جنيه مصري لا تشمل مصاريف التحويل تصميم موقع اخباري السعر لفترة محدودة فقط 2000 جنيه مصري لا تشمل مصاريف التحويل تصميم موقع ألعاب السعر لفترة محدودة فقط 1500 جنيه مصري لا تشمل مصاريف التحويل تصميم موقع طبي السعر لفترة محدودة فقط 2000 جنيه مصري لا تشمل مصاريف التحويل تصميم موقع مدرسة السعر لفترة محدودة فقط 2000 جنيه مصري لا تشمل مصاريف التحويل تصميم موقع عقاري او مقاولات السعر لفترة محدودة فقط 2500 جنيه مصري لا تشمل مصاريف التحويل تصميم موقع سياحي السعر لفترة محدودة فقط 2500 جنيه مصري لا تشمل مصاريف التحويل تصميم موقع للمطاعم السعر لفترة محدودة فقط 2000 جنيه مصري لا تشمل مصاريف التحويل تصميم استايل منتدى احترافي بتقنية css + تركيب نسخة منتدى أي إصدار مجانا تصميم سريع متوافق مع الجوال و المتصفح صديق لمحركات البحث شريط اخباري متميز الربط بمواقع التواصل الإجتماعي مدة التنفيذ : من 7 : 10 أيام السعر لفترة محدودة فقط 1000 جنيه مصري لا تشمل مصاريف التحويل سابقة أعمالنا https://www.electronydesign.com/projects.php كما يمكنك التواصل معنا عبر البريد الالكتروني info@electronydesign.com او من خلال شات الدعم الفني علي موقعنا يمكنك محادثتنا مباشرة www.electronydesign.com  
المدير العام
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Jul 2016
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 29,847
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
جهات الاتصال :

electronydesign غير متواجد حالياً

   

Post معركة دمياط.. الحملة الصليبية الخامسة

كُتب : [ 04-29-2018 - 07:29 PM ]


معركةدمياط كانت سببا في إنهاء الحملة الصليبية الخامسة بفشل ذريع وخسارة ضخمة علىالرغم من غياب القيادة الإسلامية الصالحة في ذلك الوقت, واستمرت معركة دمياط لأكثرمن ثلاث سنوات، ولكن ما هي الأسباب الحقيقية التي كانت وراء مجيء الحملة الصليبيةالخامسة لبلاد المسلمين؟ وكيف صمدت المقاومة الإسلامية أمامهم؟


معركة دمياط الحملة الصليبية الخامسةهذهالمعركة هي أشبه ما يكون بالملاحم الأسطورية التي تروى كضرب من الخيال والإمتاع،ذلك لأنها استمرت أكثر من ثلاث سنوات، وكان بابا روما "أنوسنت الثالث"يخطط ويدبر لحملة صليبية جديدة على بلاد الإسلام بعد وفاة الناصر صلاح الدين،وبالفعل انطلقت الحملة الصليبية الرابعة سنة 600هـ، ولكنها غيرت مسارها واتجهت إلىالقسطنطينية لإخضاع الكنيسة الشرقية الأرثوذكسية لسلطان الكنيسة الغربيةالكاثوليكية، وبالجملة فشلت هذه الحملة فشلاً ذريعًا، لذلك نجد معظم المؤرخينالأوربيين يعرض عن ذكر هذه الحملة ولا يضعها أصلاً في عداد الحملات الصليبية.


ولميفت الفشل الذريع لهذه الحملة في عضد البابا "أنوسنت الثالث" الذي أخذفي التحضير لحملة جديدة على بلاد الإسلام يشترك فيها من لم تتلطخ يداه في الحملةالسابقة، فلبى النداء كل من "ليوبولد" ملك النمسا، و"أندريه الثاني"ملك المجر، و"بهمايو" ملك قبرص وغيرهم، وقد تقرر تغيير خط سير الحملاتالمعتادة، حيث كانت مصر هي الهدف هذه المرة وليست الشام، وذلك لأسباب عديدة منهاضرب مركز الثقل في العالم الإسلامي وهي مصر، ومنها رغبة المدن التجارية الإيطاليةفي السيطرة على تجارة البحر المتوسط، وضرب التجارة المصرية في عقر دارهابالاستيلاء على ميناء دمياط الذي كان أهم موانئ الشرق، وأهمها بالتأكيد استعادةبيت المقدس.


وقبلأن تنطلق الحملة الصليبية الخامسة هلك البابا "أنوسنت الثالث" وخلفهالبابا "هونوريوس الثالث" الذي أراد أن يؤكد على نفوذ وسيادة الكنيسةالكاثوليكية على الحملة، فأرسل الكاردنيال البرتغالي "بلاجيوس" ليكونالقائد العام للحملة على الرغم من انعدام الخبرة والكفاءة الحربية لهذا الرجل،وهذا ما سيدفع الصليبيون ثمنه غاليًا بعد ذلك.


كانتبلاد الشام ومصر في هذه الفترة تحت حكم الأسرة الأيوبية وكبيرها الملك العادل أبيبكر الأيوبي وهو أخو الناصر صلاح الدين ورفيق كفاحه وشريك جهاده ضد الصليبيين،فلما وصلت أخبار الحملة الصليبية الخامسة للملك العادل وكان بالشام وقتها, أسرعوعسكر بجنوده عند مدينة "بيسان" بالأردن، ذلك لأن الحملة الصليبية قدنزلت بميناء "عكا" وكان ما يزال وقتها تحت السيطرة الصليبية، ولم تكنالحملة وقتها تنوي التوغل في بلاد الشام بل كانت تنوي الانتقال من "عكا"إلى "دمياط"، ولكن حدث أن انفصل ملك المجر "أندريه الثاني"ومعه عدد كبير من الصليبيين عن الحملة وعاد إلى بلاده، فضعفت الحملة وانتظرت قليلاًحتى يأتيها الإمدادات من غرب أوربا.


خلالهذه الفترة أخذ الصليبيون في الإغارة على قرى ومدن الشام لجمع المؤن والأموال،والملك العادل الأيوبي لا يقوى على ردهم لضخامة جيوشهم، وعاثوا في الشام فسادًا،في حين اجتهد العادل الأيوبي وبنوه الأمراء الثلاثة (محمد - موسى – عيسى) في حفظأهم مدن الشام من عدوان الصليبيين، وفي أول سنة 615هـ - 1218م، اتجهت الحملةالصليبية بكامل قوتها إلى ميناء دمياط ونزلوا على الميناء في موقع اسمه "جيزةدمياط" وهي مثالية من وجهة النظر الدفاعية وليس الهجومية، وكان هذا التحولالقتالي مفاجأة مذهلة للسلطان العادل وابنه الأمير محمد الملقب بالكامل والذي كانواليًا على مصر، فخرج الأمير محمد بالجيش المصري للدفاع عن دمياط، وكان مفتاحدمياط برجًا منيعًا في غاية القوة والصلابة فيه سلاسل من حديد ضخمة تمتد بطولالنيل لتمنع أي مراكب تريد الإغارة على البلاد من هذا الطريق.


ظلالوضع متجمدًا طيلة أربعة أشهر، الصليبيون يحاولون اقتحام برج السلسلة والجيشالمصري يدافع عن دمياط بكل قوة حتى استطاع الصليبيون الاستيلاء على البرج بعدمعركة طاحنة مع المدافعين عنه، ولما وصلت أنباء سقوط البرج للسلطان العادل الأيوبيتأوه لذلك بشدة وأصابه الحزن وقتله الهم في 7 جمادى الآخرة سنة 615هـ.


بعدسقوط برج السلسلة حاول الأمير الكامل حاكم مصر إعاقة تقدم الصليبيين، فصنع جسرًاعظيمًا أنفق عليه سبعين ألف دينار، فقاتل الصليبيون عليه قتالاً عنيفًا حتى قطعوه،فأمر الكامل بتفريق عدد من المراكب في النيل ليسد مجرى السفن، فعدل الصليبيون إلىخليج هناك يعرف بالأزرق وكان النيل يجري فيه قديمًا، فحفروه حفرًا عميقًا وأجروافيه المياه إلى البحر المتوسط، مما يوضح مدى إصرار الصليبيين على القتال وصبرهمعلى ذلك، ولكن الوضع ظل متجمدًا بين الصليبيين والجيوش المصرية.


ظلتالمقاومة الإسلامية للصليبيين على أشدها باسلة رائعة، ولكن وقعت حادثة غيرت مسارالقتال عندما تآمر أحد الأمراء المماليك واسمه "عماد الدين ابن المشطوب"على السلطان الكامل حاكم مصر ووارث مكان أبيه السلطان العادل، وذلك من أجل عزلهوتولية أخيه الأمير "الفائز" مكانه، فترك السلطان الكامل معسكر الجيش فيدمياط وعاد إلى القاهرة لتدارك الفتنة، وعندما علم الجنود قرار قائدهم تركواجميعًا المعسكر، وأصبحت المدينة مفتوحة أمام الصليبيين.


لميكن السلطان الكامل مثل أعمامه الأبطال صلاح الدين وغيره، فلقد كان يميل للمهادنةوالدعة والمسالمة، يكره القتال، شديد الذعر في ميادين القتال، بالجملة لم يكن رجلالساعة أو فارس المناسبة، فلما رأى اقتراب الصليبيين من احتلال دمياط عرض عليهمعرضًا لا يصدقه عقل حتى يرجعوا عن دمياط، حيث عرض عليهم تسليم بيت المقدس وعسقلانوطبرية وصيدا وجبلة واللاذقية وجميع ما فتحه صلاح الدين، وهكذا قرر الكامل أنيشتري السلام بالتنازل عن كل ما فتحه صلاح الدين بدماء الشهداء وجهاد السنين..


ولكنواصل الصليبيون قتالهم حتى اقتحموا المدينة في 25 شعبان 616هـ، وارتكبوا واحدة منمذابحهم المروعة الشهيرة، قتلوا خلالها جميع أهل دمياط وطمسوا معالم الإسلام فيها،وحولوها إلى مدينة صليبية خالصة، ولكن نشب الخلاف بينهم بحيث مضى عام ونصف وهم غيرقادرين على القيام بأية عمليات عسكرية حاسمة، وانتهى الخلاف بأن خرج القائدالعسكري "حنا برين" من دمياط عائدًا إلى بلاده مغاضبًا، وأصبح الأحمق "بلاجيوس"القائد الوحيد للحملة.


خلالهذه الفترة استقرت الأمور في البيت الأيوبي واصطلح الإخوة الثلاثة (محمد الكامل -عيسى المعظم - موسى الأشرف) وانتهت المشاحنات بينهم واتفقوا على مواجهة الصليبيين،وقد عسكر السلطان الكامل عند مدينة المنصورة في مكان حصين شيده الكامل في فترة الهدوءالصليبي، ودعا الناس إلى التطوع لصد الصليبيين عن مصر وشن المسلمون هجمات متتاليةعلى المعسكر الصليبي وأسروا سبع سفن صليبية كبيرة والكثير من الجنود..


وتضعضعموقف الصليبيين ولكن وصول قوات صليبية جديدة من ألمانيا شجع الكاردنيال الأحمق "بلاجيوس"على تنفيذ خطته للزحف نحو القاهرة بعد أن تأخرت كثيرًا، ولكنه اختار الوقت غيرالمناسب حيث فيضان نهر النيل، فوجد الصليبيون أنفسهم والماء قد أغرق أكثر الأرضالتي هم عليها، ووجدوا أنفسهم محاصرين بالجيش المصري جنوبًا والجيش الشامي منناحية الشمال، وهم قد تركوا معسكرهم الحصين بدمياط عندما خرجوا للقاهرة بأمرالأحمق "بلاجيوس"، وأصبح وضع الصليبيين شديد التأزم، وألقي الرعب فيقلوبهم وركبتهم الذلة والصغار، واضطر المغرور "بلاجيوس" إلى طلب الصلحوالهدنة، على أن يخرجوا من دمياط بغير عوض.


اختلفقادة معسكر المسلمين حول طلب الهدنة، ففي حين وافق عليها الكامل، رأى إخوته وآخرونانتهاز الفرصة والقضاء على الصليبيين، ولكن السلطان الكامل المذعور بطبعه من أيقتال وافق على العرض، وفي يوم الأربعاء 19 رجب سنة 618هـ/ سبتمبر 1221م، دخلالمسلمون المدينة الأسيرة، وهكذا انتهت الحملة الصليبية الخامسة بفشل ذريع وخسارةضخمة على الرغم من غياب القيادة الإسلامية الصالحة لهذا الظرف


luv;m ]ldh'>> hgplgm hgwgdfdm hgohlsm


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة




الساعة الآن 04:20 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة © لـ منتديات الكتروني ديزاين 2016

a.d - i.s.s.w


خريطة الموقع


اسعار التصميم والبرمجة والدعم الفني من شركة الكتروني ديزاين للبرمجيات لسنة 2018

المتواجدين الأن


Flag Counter