منتديات الكتروني ديزاين

منتديات الكتروني ديزاين (https://www.electronydesign.com/vb/)
-   ركن المواضيع العامة (https://www.electronydesign.com/vb/f51/)
-   -   " حُبّ التملُّك... " (https://www.electronydesign.com/vb/electrony50591/)

إلكتروني ديزاين 12-03-2017 02:29 PM

" حُبّ التملُّك... "
 


الحُبّ ..
الله !
لها وقع مَهيب حين ننطقها بِكُلّ حواسِّنا و إحساسِنا ..

الحُبّ ؟
و مَن مِنّا لا يريد للحُبّ أن يكون جُزءً مِن حياتِه بِماضيها و حاضِرِها و غَدِها ؟
مَن مِنّا لم يحلم بأن يعشَق و يُعشَق و إن كلّفَته المجازفة بضعَ ليالٍ آرِقَة ؟
فالحُبّ في النهاية مُجازَفَة لابُدّ مِنها و نُكهة لا غِنى لِحياتِنا عنها ..
الحُبّ حياة يتجدَّد بِها الإنسان, فيصبح شخصًا غير الذي كان ..
أشياءٌ كثيرة فيه تتغيَّر ..
عاداتُه, أولويّاتُه, رغباتُه, حتى شعورُه بالزَّمَن يتغيَّر, و نظرتُه للوجود و الناس تتغير !

ولا أحسب أنه ثمّة من يختزل هذا الأثر العجيب للحب في حياتِنا أفضل مِن كوكب الشرق حين تقول
"و يوم ما تسعدني بقربك - ألاقي كلّ الناس أحباب .."


ـــــــــــــــــ

صحيح أنّ الزمن تغيَّر , و طُرُقُنا للتعبير عن الحبّ تغيّرَت معه .
ثمّة من يرى هذا التغيُّر إيجابيًّا, حيث أنّ وسائل التواصل سهّلَت وصول هاته الكلمة لِمَن يعنينا أمرهم. صِرنا لا نُكلِّف "مرسال المراسيل" بأن يمرّ "بالضيعة القريبة" و يُهدي الحبيب المنديل الذي يحمل أوّل حرفٍ من اسمِه ..
لكن ثمّة مَن يتحسّر على "الزمن الجميل " و الأيام الخوالي و "مرسال المراسيل" بِحُجَّة أنّ الحبّ في تلك الأيام كان خالصًا, نقيًّا, و أقدَر على تحمُّل مزاجيَّة العُشّاق.
أيُّ الرّأيَين أسلَم ؟
ليس هذا هو المهمّ ..
لكِن دعوني أصغِّر الصورة قليلاً و أتحدث عن الحُبّ مِن جانِب "حُبّ التملُّك" .
صحيح أنّ الحُبّ يجعلنا نتمنى لو أنه كان بِوسعنا أن نَصُرَّ أحبّاءَنا في قلوبِنا التي تهواهُم حتى نحميهم مِن كُلّ ما يُؤذيهم و حتى نضمن أنّهُم لنا و إلى الأبد , لكن هاته الرغبة و رغم كل ما يطغى عليها مِن صِدق قد تُحوِّل المُحِبّ إلى شخصٍ مهووس , إلى سِجن, و إلى شريك تُصبح بِمعيّتِه الحياة لا تُطاق !
و واقعنا مع الأسف لا يخلو من الأمثلة التي تُؤكِّد أنّ الحُبّ وحَده لا يكفي لِخلق السعادة التي يرتئيها كلّ اثنَين ..
إذ تِجد زوجة تتدخّل في شؤون شريكِها على نحو يثير الأعصاب, فتراها تُكثِر من طرح الأسئلة عليه كلما عاد إلى بيتِه أو كُلّما هاتفَه شخص أو كُلّما استقبل رسالة .. أو ..أو..أو ..
و العكس بالعكس إذا تعلًّق الأمر بالزوجة التي يبتليها الله بِزوجٍ غيور .
صحيح أنّ الحرص هو أحد الـ side effects للحُبّ, لكن هذا لا ينفي أنّ المبالغة في التعبير عنه تُحوِّل جنة الحُبّ إلى جحيم مُنَفِّر تستحيل في كنَفِه الحياة .
مع الأسف نحن فرائس مشاعرِنا الجيّاشَة, و ربما لِهذا يصعب على من يُحِبّ مِن كُلّ قلبِه أن يتحكَّم بِنزعات هذا القلب و بما يُمليه عليه في لحظات القلق و الغيرة, لكن تحكيم العقل بوِسعه أن يُخفِّف مِن سُلطة قلوبِنا علينا .. أليس كذلك ؟
و الغاية تستحقّ المحاولة , ألا و هي وجود أحبّائِنا في حياتِنا أبد الدهر


الساعة الآن 07:03 PM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة © لـمنتديات الكتروني ديزاين 2020

a.d - i.s.s.w